أنت غير مسجل في منتدى الإحسان . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا

آخر 10 مشاركات
الأذكار           اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعملت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت           
العودة   منتدى الإحسان > الصوتيات والكتب > المكتبة الاسلامية

المكتبة الاسلامية كل ما يختص بكتب التراث الإسلامي الصوفي أو روابط لمواقع المكتبات ذات العلاقة على الشبكة العالمية...

إضافة رد
قديم 02-20-2009
  #1
أبو أنور
يارب لطفك الخفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 19
أبو أنور is on a distinguished road
افتراضي حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من كتاب الدكتور طه جابر العلوني (ادب الاختلاف في الاسلام)

حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة:
كانت تلك حالة الأمة التي غفت في أحضان التقليد، ونامت على أحلام ماض مجيد، فمنذ وقوع الفصام النكد بين أولي الأمر ومصادر التشريع لهذه الأمة والناس حيارى تتقاذفهم الأهواء، وعلماء الأمة في شغل عنهم، كل بما يشغله ويرى أنه الأسلم، حتى إن من يطلع على تراث الأمة يكاد لا يصدق أن هذا الخلف الجامد المتحجر من ذاك السلف الحي المستنير؛ ولما قامت النهضة الأوروبية الحديثة، والأمة على تلك الحال، وجد الأوروبيون أمامهم أمة لم يبق من مقوماتها الحقيقية شيء يذكر:
فالعقيدة خاملة، وإيمان الكثيرين مزعزع، واليقين لم يعد يقينا، والسلوك منحرف، والاستقامة معدومة، والفكر جامد، والاجتهاد معطل، والفقه مفقود، والبدع قائمة، والسنة نائمة، والوعي غائب، حتى لكأن الأمة ليست هي، وحالة كهذه قد أغرت الذين كانوا يتربصون بالأمة، فاهتبل الغربيون هذه الفرصة واحتلوا البلاد وامتلكوا أزمة العباد، وقضوا على البقية الباقية من مقومات شخصية الأمة حتى وصل الحال إلى ما نحن فيه اليوم، من هوان واستكانة، وغدت مقاليد أمورنا بأيدي أعدائنا يقررون مصائرنا، فنلتمس عندهم الحل لمشاكل اوجدناها بأنفسنا، وشكلناها بايدينا.
وخلال ذلك حاولت الأمة بما بقي لها من صبابة الحياة أن تنهض من كبوتها، وتستقبل من عثرتها، فباءت كل محاولاتها بفشل ذريع، لأنها أخطأت السبل المؤدية الى النجاح وخالفت سنة الله، فقد قامت تلك المحاولات من منطلق تقليد الأجنبي والتبعية للمحتل حتى أزدادت أحوالها سوءا وبدأ الجيل الجديد من الأمة يتطلع الى الحل السليم، ويبحث عن البلسم الشافي، فبدأت فئات لا باس بها من أبناء الأمة تدرك «أن آخر هذه الأمة لن يصلح إلا بما صلح بها أولها» فاتجهوا نحو الإسلام ينهلون من عذب معينه، وظهر ما اصطلح على تسميته «الصحوة الإسلامية» وما كان لأعداء الإسلام على اختلاف نحلهم أن يخلوا الساحة لهذه الدعوة المباركة، وما أكثر الأسلحة التي يستخدمونها لمحاربتنا - وبعض أبناء جلدتنا الذين يعيشون بين ظهرانينا من تلك الأسلحة - حيث لم ير بعضهم بأسا في أن يكونوا معاول هدم بأيدي أعداء الأمة، وقد تمثل ذلك في أجهزة كثيرة تحاول الكيد للعصبة المؤمنة، وتحول بينها وبني تمهيد السبيل لاستئناف الحياة الإسلامية، مستعملة شتى الأسلحة، ناصبة بوجه هذه الصحوة أخطر التحديات، فإذا بهذه الصحوة المباركة تواجه التحدي المقيت «الاختلاف» فيما تواجه من تحديات هائلة، وكانت التحديات الأخرى كافية لاستنزاف جهد العاملين المخلصين بله «الاختلاف» وإذا بكثير من الجهود تتفتت على هذه الصخرة المقيتة، فبدأنا نرى شبابا ينتسبون الى السلفية، وآخرون ينتسبون الى أهل الحديث، وفريقا ينتسبون الى المذهبية، وآخرين يدعون اللامذهبية، وبين هؤلاء وأولئك تتبادل الاتهامات المختلفة من التكفير والتفسيق والنسبة الى البدعة والانحراف والعمالة والتجسس ونحو ذلك، مما لا يليق بمسلم أن ينسب أخاه إليه بحال، فضلا عن أن يعلنه للناس بكل ما لديه من وسائل غافلين أو متغافلين عن أن ما يتعرض له الإسلام من محاولات استئصال أخطر على الأمة من تلك الاختلافات، وإذا كان للأئمة المجتهدين اسباب اختلاف تبرر اختلافهم، وتخفف منها، وتساعد على وضعها ضمن ضوابط الاختلاف، فإن ارباب الاختلاف من المعاصرين لا يملكون سببا واحدا من اسباب الاختلاف المعقولة، فهم ليسوا بمجتهدين، وكلهم مقلدون بمن فيهم أولئك الذين يرفعون أصواتهم عاليا بنبذ التقليد ونفيه عن أنفسهم، وأنهم يأخذون الأحكام من الكتاب والسنة مباشرة دون تقليد، وهم في الحقيقة يعكفون على بعض كتب الحديث، ويقلدون كاتبيها في كل ما يقولون في الحديث ودرجه ورجاله ويتابعونهم في كل ما يستنبطونه من تلك الكتب أو ينقلونه من الفقهاء، وكثير منهم ينسب لنفسه العلم بالرجال ومعرفة مراتب الجرح والتعديل وتاريخ الرجال، وهو في ذلك لا يعدو أن يكون قد درس كتابا من كتب القوم في هذا الموضوع أو ذاك فأباح لنفسه أن يعتلي منبر الاجتهاد، وحق له أن يتعالى على العباد، وحري بمن نال نصيبا من العلم أن ينهاه علمه أن يكون من الجاهلين، وأن يترفع عن توزيع الألقاب واتهام الناس، ويدرك خطورة ما تتعرض له عقيدة الأمة فيعمل على الذب عنها، ويحرص على جميع القلوب، و مادام الجميع يقلدون ويأخذون عن أئمتهم أقوالهم على اختلافهم ¬ وإن زعموا غير ذلك ¬ فلا أقل من أن يلتزموا بآداب الاختلاف التي عاش في كنفها كرام الأئمة من السلف.
لقد كان المؤمنون المخلصون يؤملون أن تنطلق هذه الصحوة الخيرة لتردم ما أحدثته الأفكار الكافرة والملحدة، والعقائد الزائفة المنحرفة من هوة سحيقة في كيان هذه الأمة التي اجتالت الشياطين عقول وأفئدة الكثير من أبنائها، وتطهر قلوبهم من ذلك الزيغ لتحل محله العقيدة الإسلامية الصحيحة، ثم تنطلق برسالة الله الى هذا العالم الفسيح فتعلو كلمة الله في الأرض. ولكن ما يحز في النفس أن يعمل بعض أبناء المسلمين على تحطيم أجنحة الصحوة وتكبيلها بقيود الخلاف غير المنضبط حول ما يسحق من الأمور وما لا يستحق، الأمر الذي شغل المسلمين بأنفسهم، وبدد الكثير من طاقاتهم، وخلط أمامهم الأشياء خلطا عجيبا جعلهم لا يفرقون بين الهنات والهيّنات وعظائم الأمور، وبين يسيرها وجليلها، فكيف يمكن لقوم هذا شأنهم أن يعالجوا قضاياهم حسب أهميتها وأن يرتبوا الأمور بشكل يجعلهم قادرين على استئناف مسيرة الحياة الإسلامية؟
إن إثارة الخلاف بين المسلمين، أو تنمية أسبابه خيانة عظمى لأهداف الإسلام، وتدمير لهذه الصحوة المعاصرة التي أحيت الأمل في النفوس، وتعويق لمسيرة الإسلام، وتشتيت لجهود العاملين المخلصين لا يرضي الله جلّ شأنه، ولذلك فإن من أكثر وأهم واجبات المسمين اليوم عامة ¬ والدعاة منهم خاصة ¬ بعد الإيمان بالله تعالى: العمل على توحيد فصائل حملة الإسلام ودعاته، والقضاء على كل عوامل الخلاف بينهم، فإن كان لا محالة فليكن في أضيق الحدود، وضمن آداب سلفنا الصالح، ولا يمنع اختلاف الآراء من التقاء القلوب لاستئناف الحياة الإسلامية الكريمة ما دامت النية خالصة لوجه الله تعالى، وعندها فلن يعدموا التفويق والتأييد من الله.
أبو أنور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-20-2009
  #2
أبو أنور
يارب لطفك الخفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 19
أبو أنور is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وهذا الكتا ب

اضغط هنا -كتاب ادب الاختلاف في الاسلام


للدكتور طه جابر العلواني
أبو أنور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-20-2009
  #3
ابوعبدالله
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: دير الزور - الكرامة
المشاركات: 2,061
معدل تقييم المستوى: 18
ابوعبدالله is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

شكرا لكم أخي ابا انور
سنقرأ الكتاب ان شاء الله
ولأفهم من يقصد بالصحوة الاخيرة هذه التي يتكلم عنها !!
ابوعبدالله غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-20-2009
  #4
أبو أنور
يارب لطفك الخفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 19
أبو أنور is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعبدالله مشاهدة المشاركة
شكرا لكم أخي ابا انور
سنقرأ الكتاب ان شاء الله
ولأفهم من يقصد بالصحوة الاخيرة هذه التي يتكلم عنها !!

بارك الله بكم ومنكم نستفيد واهم شاهد لدي في الكتا ب هو رؤيته الثاقبة حول الخلاف ودعوته الى نبذه

ومنهج الدكتور طه وسطي حسب ما عرفته من زملاء لي اشرف على بحوثهم العلمية

--بانتظار تعقيبكم الكريم فالمؤمن قوي باخوانه
أبو أنور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-21-2009
  #5
ابوعبدالله
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: دير الزور - الكرامة
المشاركات: 2,061
معدل تقييم المستوى: 18
ابوعبدالله is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

لقد قرات الكتاب
وما اردت أن أفهمه هو الخلاف الموجود في العصر الحالي ويدعو الى نبذ الخلاف والفرقة تاسيا بالسلف الصالح
ولكن الكاتب حفظه الله يتكلم بشكل عام بدون ان يشير لفئات معينة , لذا فكل فئة ستقرا الكتاب وتظن ان الاخرى هي سبب بث الفرقة في الامة وتدعي ان الحق معها
هو لم يخصص ولم يضرب امثلة ولم يشر او يحدد وبقي بالعموميات .
فهناك فئة تكفر المسلمين وتدعي ان الحق معها وتلغي الآخر والجنة محصورة عندها وهي تحتكر التكلم باسم الاسلام لانها هي شيخ الاسلام , هذه الفئة هي سمة عصرنا ومالئة الدنيا وشاغلة الناس وهي تملك المال والاعلام وتركب موجة الهوى وسار في تلك الموجة وركبها الكثير من هذا الجيل , افلا تستحق هذه الفئة ان يشار اليها بصريح العبارات ام ان الارهاب الفكري قد جعل الكثير من الكتاب يشيرون من البعيد البعيد بحيث يوغلوا في الالغاز ويحسبوا خط الرجعة اذا حان اجلها لظرف ما . وبارك الله بكم فيما تنقلون لنا
شكرا لكم اخي ابو انور

التعديل الأخير تم بواسطة ابوعبدالله ; 02-21-2009 الساعة 03:59 AM
ابوعبدالله غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-21-2009
  #6
أبو أنور
يارب لطفك الخفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 19
أبو أنور is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعبدالله مشاهدة المشاركة
لقد قرات الكتاب
وما اردت أن أفهمه هو الخلاف الموجود في العصر الحالي ويدعو الى نبذ الخلاف والفرقة تاسيا بالسلف الصالح
ولكن الكاتب حفظه الله يتكلم بشكل عام بدون ان يشير لفئات معينة , لذا فكل فئة ستقرا الكتاب وتظن ان الاخرى هي سبب بث الفرقة في الامة وتدعي ان الحق معها
هو لم يخصص ولم يضرب امثلة ولم يشر او يحدد وبقي بالعموميات .
فهناك فئة تكفر المسلمين وتدعي ان الحق معها وتلغي الآخر والجنة محصورة عندها وهي تحتكر التكلم باسم الاسلام لانها هي شيخ الاسلام , هذه الفئة هي سمة عصرنا ومالئة الدنيا وشاغلة الناس وهي تملك المال والاعلام وتركب موجة الهوى وسار في تلك الموجة وركبها الكثير من هذا الجيل , افلا تستحق هذه الفئة ان يشار اليها بصريح العبارات ام ان الارهاب الفكري قد جعل الكثير من الكتاب يشيرون من البعيد البعيد بحيث يوغلوا في الالغاز ويحسبوا خط الرجعة اذا حان اجلها لظرف ما . وبارك الله بكم فيما تنقلون لنا
شكرا لكم اخي ابو انور
شكرا لكم اخي ابو عبدالله على تعقيبكم وارجوا ان تقرأ الاتي ففيه عبارات قوية وواضحة ولاذعة

(((بمن فيهم أولئك الذين يرفعون أصواتهم عاليا بنبذ التقليد ونفيه عن أنفسهم، وأنهم يأخذون الأحكام من الكتاب والسنة مباشرة دون تقليد، وهم في الحقيقة يعكفون على بعض كتب الحديث، ويقلدون كاتبيها في كل ما يقولون في الحديث ودرجه ورجاله ويتابعونهم في كل ما يستنبطونه من تلك الكتب أو ينقلونه من الفقهاء، وكثير منهم ينسب لنفسه العلم بالرجال ومعرفة مراتب الجرح والتعديل وتاريخ الرجال، وهو في ذلك لا يعدو أن يكون قد درس كتابا من كتب القوم في هذا الموضوع أو ذاك فأباح لنفسه أن يعتلي منبر الاجتهاد، وحق له أن يتعالى على العباد، وحري بمن نال نصيبا من العلم أن ينهاه علمه أن يكون من الجاهلين، وأن يترفع عن توزيع الألقاب واتهام الناس، )))

التعديل الأخير تم بواسطة أبو أنور ; 02-21-2009 الساعة 03:50 PM
أبو أنور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-22-2009
  #7
ابوعبدالله
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: دير الزور - الكرامة
المشاركات: 2,061
معدل تقييم المستوى: 18
ابوعبدالله is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

لقد قرأت هذا وعرفت مشرب الرجل وانه ضدهم ولكن يبقى التلميح لا يغني عن التصريح
فالامر عندي محسوم ومفهوم ولكن أقصد من اجل الاخرين

التعديل الأخير تم بواسطة ابوعبدالله ; 02-22-2009 الساعة 03:06 AM
ابوعبدالله غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009
  #8
هيثم السليمان
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: دير الزور _ العشارة
المشاركات: 1,367
معدل تقييم المستوى: 17
هيثم السليمان is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة


(((بمن فيهم أولئك الذين يرفعون أصواتهم عاليا بنبذ التقليد ونفيه عن أنفسهم، وأنهم يأخذون الأحكام من الكتاب والسنة مباشرة دون تقليد، وهم في الحقيقة يعكفون على بعض كتب الحديث، ويقلدون كاتبيها في كل ما يقولون في الحديث ودرجه ورجاله ويتابعونهم في كل ما يستنبطونه من تلك الكتب أو ينقلونه من الفقهاء، وكثير منهم ينسب لنفسه العلم بالرجال ومعرفة مراتب الجرح والتعديل وتاريخ الرجال، وهو في ذلك لا يعدو أن يكون قد درس كتابا من كتب القوم في هذا الموضوع أو ذاك فأباح لنفسه أن يعتلي منبر الاجتهاد، وحق له أن يتعالى على العباد، وحري بمن نال نصيبا من العلم أن ينهاه علمه أن يكون من الجاهلين، وأن يترفع عن توزيع الألقاب واتهام الناس، )))



نسأل الله يصلحنا ويصلحهم

ويعيدهم إلى جادّة الصواب

لأنّهم سبب فرقة الأمة واختلافها

التعديل الأخير تم بواسطة هيثم السليمان ; 02-26-2009 الساعة 09:04 AM
هيثم السليمان غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009
  #9
أبو أنور
يارب لطفك الخفي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,299
معدل تقييم المستوى: 19
أبو أنور is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم السليمان مشاهدة المشاركة

(((بمن فيهم أولئك الذين يرفعون أصواتهم عاليا بنبذ التقليد ونفيه عن أنفسهم، وأنهم يأخذون الأحكام من الكتاب والسنة مباشرة دون تقليد، وهم في الحقيقة يعكفون على بعض كتب الحديث، ويقلدون كاتبيها في كل ما يقولون في الحديث ودرجه ورجاله ويتابعونهم في كل ما يستنبطونه من تلك الكتب أو ينقلونه من الفقهاء، وكثير منهم ينسب لنفسه العلم بالرجال ومعرفة مراتب الجرح والتعديل وتاريخ الرجال، وهو في ذلك لا يعدو أن يكون قد درس كتابا من كتب القوم في هذا الموضوع أو ذاك فأباح لنفسه أن يعتلي منبر الاجتهاد، وحق له أن يتعالى على العباد، وحري بمن نال نصيبا من العلم أن ينهاه علمه أن يكون من الجاهلين، وأن يترفع عن توزيع الألقاب واتهام الناس، )))



نسأل الله يصلحنا ويصلحهم

ويعيدهم إلى جادّة الصواب

لأنّهم سبب فرقة الأمة واختلافها
اللهم ثبتنا على النهج القويم
أبو أنور غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 03-11-2009
  #10
عبدالقادر حمود
أبو نفيسه
 الصورة الرمزية عبدالقادر حمود
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: سوريا
المشاركات: 12,210
معدل تقييم المستوى: 10
عبدالقادر حمود is on a distinguished road
افتراضي رد: حالة الأمة في الأحقاب الأخيرة

:extra96:



بارك الله بكم ونفع بعلمكم وجزاكم عنا كل خير
__________________
إذا أنتَ أكثرتَ الصلاةَ على الذي
صلى عليه الله ُ في الايات ِ
وجـعلـتـَـها ِوردا ً عليكَ مُـحـتما ً
لاحتْ عليكَ دلائلُ الخيرات
عبدالقادر حمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
((حالة شفاء من مرض الاعصاب بمركز الهاشمى فرع المغرب- ابريل 2013 )) حياتي كلها لله القسم العام 0 06-05-2013 01:15 PM
نصبة راحت بك ورفعة جاءت بك أبو يوسف رسائل ووصايا في التزكية 6 05-13-2009 09:16 PM
انتحار فتاة في العشرين من عمرها في عاشر حالة خلال شهر في حلب عبدالقادر حمود القسم العام 2 05-04-2009 10:21 PM
رسالتي الأخيرة إسماعيل الخلف ركن وادي الفرات 2 11-28-2008 03:59 PM
الذين حالت عوائق دون زواجهم المبكر معتز القسم العام 4 10-22-2008 06:25 PM


الساعة الآن 09:12 AM




جميع المواضيع و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir